Document Title

نواب بتشريعي الخرطوم ينتقدون انتشار الملاريا والتايفوييد والبلهارسيا

Alrakoba 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأربعاء 13 سبتمبر 2017


نواب بتشريعي الخرطوم ينتقدون انتشار الملاريا والتايفوييد والبلهارسيا

نواب بتشريعي الخرطوم ينتقدون انتشار الملاريا والتايفوييد والبلهارسيا

09-13-2017 08:15 PM


الخرطوم: عبدالهادى عيسى
صوب عدد من نواب المجلس التشريعى ولاية الخرطوم انتقادات لوزارة الصحة بالولاية بسبب انتشار مرض الملاريا والتايفوييد والبلهارسيا في ظل نقص فى الكوادر الصحية المؤهلة فى المراكز الصحية الجديدة التى تم افتتاحها مؤخرا مشيرين الى ان وزارة الصحة خذلت رئيس الجمهورية فى مستشفى الراجحي.
وابدى نواب المجلس التشريعي خلال مداولات النواب حول تقرير الوزارة عن النصف الاول من العام الجارى في جلسة الامس استغرابهم من عدم فاعلية حملة الرش الرذاذي التى نفذت مؤخرا فى مكافحة البعوض والذباب
وقال عضو المجلس التشريعى عن حزب المؤتمر الشعبى بارود صندل في مداخلة له ان رئيس الجمهورية اكد ابان افتتاح مستشفى الراجحي بانه يمكن ان يتعالج فيه الالمان لكن الواقع يشير الى انه يعانى من عدم وجود استقرار اداري واكد بان عدم توفر الخدمة الجيدة والكادر المؤهل فى المستشفيات الحكومية جعل المواطنين يلجأون الى المستشفيات الخاصة بسبب توفر العناية الصحية الجيدة.
وبدوره اكد وزير الصحة ولاية الخرطوم بروفيسور مأمون حميدة بان احد اشكاليات الصحة فى المستشفيات هى الاكثار فى تعيين الكوادر الصحية وقال "نسعى الى التعاقد فى العمل بالمستشفيات بدلا عن التعيين لضمان تقديم خدمة متميزة".
واوصى تقرير لجنة خدمات الصحة والبيئة الذى قدمته رئيس اللجنة الزهو الصادق بضرورة الاهتمام بالصحة المدرسية وافتتاح المراكز الصحية الجاهزة ودعمها بالكوادر الطبية والاجهزة والمعدات وشددت اللجنة على مواصلة حملات الرش الرذاذي.
الصيحة.



خدمات المحتوى



مساحة اعلانية


المشاركات والآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

أخبار ذات صلة

0 تعليق

الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.