شيرين ترقص بإثارة واحتراف على إيقاع الطبلة وتعيد ازياء نجوى كرم بالفيديو

مشاهير 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أثناء إحيائها حفل زفافٍ في مصر.

في بلدها الأم مصر أحيت النجمة المصرية شيرين عبد الوهاب يوم البارحة حفل زفافٍ باهرٍ للغاية ضمنت أن تتصدّر بفضله العناوين الأولى وأن تغدو عن طريقه على كل لسانٍ، وأن تؤكّد في إطار مشاركتها فيه القناعة القويّة المترسّخة فيها إزاء أي عملٍ تقدّمه لجمهورها أو نشاطٍ تشارك فيه أو مناسبة توكَل إليها مهمّة إحيائها وإقامتها، وبالفعل نجحت هذه الفنانة المصرية التي فاجأت لجنة تحكيم "ذا فويس" الجديدة بهديّة غير متوقعة منها أن تأسر القلوب هناك وأن تجذب كل الأنظار إليها فتناسى الحاضرون العريس والعروس وبات اهتمامهم الأول والأخير هو رصدها والتفرّج عليها.

أمام المدعوّين وقفت إذاً صاحبة أغنية "آه يا ليل" التي اعتدنا على عفويّتها وبساطتها على المسرح وهذا ما جسّدته مثلاً مرّة عندما أخذت تغازل وائل كفوري وتؤكّد أنّه فارس أحلامها، لتغنّي باقةً من أجمل الأغاني العائدة إليها وتلك التي تخص نجوم زملاء لها والتي تفاعل معها كل الموجودون بالتصفيق الحار والهتافات، حفلٌ لم يقتصر إذا ما أردنا أن نكون منصفين بحق الفيديو الذي انتشر منه عبر الإنترنت على غنائها فقط لأنّ نجمتنا المحبوبة والتي تتبعها قاعدةً جماهيريةً كبيرةً حرصت على إضفاء نوعٍ من الطرافة والسلاسة على الأجواء من خلال تقديم وصلة رقصٍ مثيرةٍ للإهتمام لم يبقَ أحد إلّا وتحدّث عنها.

نعم، انقسم الروّاد بين المشيدين بالطريقة التي أخذت شيرين ترقص فيها وتتمايل أمام الكاميرا بفستانها الضيّق مستعرضةً بطريقةٍ غير مباشرة مؤخرتها ومفاتن جسدها، رقصٌ أكّدوا أنّه ينبع عن شخصيّتها المميّزة والفريدة من نوعها في التواصل مع الجمهور الحاضر والواقف أمامها مثنيين على أدائها وهضامتها وسلاستها في تحويل هذا الحفل إلى ساحة للرقص الشرقي، في ما البعض الآخر فقد سارعوا إلى استنكار ما رأوه باعتبار أنّ رقصها أتى إباحياً بعض الشيء ولم يكن يليق بالحفل الذي كانت تحييه والذي كان من المستحسن لو اقتصر على غنائها فقط لا غير.

ومن الجدير ذكره أنّ تصدّر شيرين التي تعرّفنا على شبيهتها الكورية الأصل العناوين بعد هذا الحفل لم يأتِ بسبب وصلة الرقص الإستثنائية هذه، إذ أنّ الروّاد والنشطاء استطاعوا أن يتنبّهوا على الفور إلى الفستان الذي كانت ترتديه والذي سبق أن تألّقت به مرّة نجوى كرم خلال سحور رمضاني انضمّت إليه في العام 2015، فستانٌ عاد ليظهر أمامنا بنفس الألوان والقماش إنّما بتفصيلٍ وإنجازٍ مختلفين بعض الشيء.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.