محمد عبده رفض المشاركة في "ذا فويس 4": واثق من قراره لاسباب عديدة

مشاهير 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

لديه وجهة نظره الخاصة به.

تصريح غريب للفنّان محمد عبده أثار به الكثير من التّساؤلات حول برنامج المواهب الشابّة "ذا فويس 4" الذي تغيّرت لجنته بأكملها مؤخراً. سؤال طرحه برنامج "إي تي بالعربي" على عبده عندما تزامن لقائهم معه مع موعد إعلان قناة "أم بي سي" للّجنة الجديدة في مؤتمر صحفي منذ حوالي الأسبوع.

"هل كنت ترغب بأن تكون واحداً من أعضاء لجنة "ذا فويس 4"؟ هذا السّؤال كان عادياً جداً حتّى أجاب عليه الفنّان السعودي بـ "لأ، للأسف". فبثقة واضحة، لم يتردّد بالكشف عن عدم رغبته بالإنضمام إلى هذا البرنامج لأسباب عديدة نجهلها، على ما يبدو قرّر أن يحتفظ بها وعدم البوح بها أمام الجميع.

فهل لدى "فنّان العرب" بعض التحفّظات على "ذا فويس 4" أو على الأقلّ على اللّجنة الجديدة التي كان حديث النّاس ووسائل الإعلام طوال الفترة الماضية، خصوصاً أنّ بعض حكّامها كانوا مفاجأة للكثيرين، ولم يُخف البعض إعتراضهم عليها... حتّى أنّ نجماً لبنانياً أعطى رأيه بها وعقد مقارنة بين القديمة والجديدة، منذ فترة قصيرة.

من ناحية ثانية، سيُشارك النّجم الخليجي في أكبر حفلة غنائية رسمية أُقيمت في تاريخ الفنّ السعودي، كما ذكرت بعض المصادر، وذلك في 23 من شهر سبتمبر الجاري، بمناسبة اليوم الوطني السعودي، إلى جانب عدد من أهمّ النّجوم الخليجيين وهم: حسين الجسمي، طلال سلامة، رابح صقر، عبد المجيد عبدالله، أصيل أبو بكر سالم، وليد الشامي، عبادي الجوهر وماجد المهندس. وكان الفنّان المعروف قد أحيى مجموعة من الحفلات مؤخراً في لندن ودبي، وذلك ضمن حفلات عيد الأضحى المبارك، حيث شهدت جميعها على حضور محبّيه بأعداد كبيرة.

أخيراً، لا ننسى أن نذكّر بأنّ النّجم المحبوب قد شارك أيضاً في أداء أغنية "علم قطر" مع مجموعة أخرى من الفنّانين الخليجيين، حيث أثارت حالة من البلبلة عبر مواقع التّواصل الإجتماعي بعدما طرحتها "روتانا" عبر قناتها على "يوتيوب"، وتقول الأغنية في إحدى المقاطع: "علم قطر... واللي وقف ورى قطر... إن البلد هذي طويل بالها... بس المسايل لين صوت للخطر...لا والله لن تشوف فعل رجالها... طعناتنا في الوجه ما في الظهر... عشرين عاما من الدسايس والغدر والمؤامرات..." وهي من كلمات تركي آل الشيخ وألحان رابح صقر.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.