والد حلا الترك يعايدها بطريقة غير متوقعة وهي لم ترد

مشاهير 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

أتمّت الفنانة حلا الترك عامها الـ 16 بالأمس، وهي كانت قد احتفلت به مع متابعيها عبر حسابها الشّخصي على موقع الصّور والفيديوهات "إنستقرام"، بنشر صورة معبّرة اكتفت بها أمام معجبيها. 16 سنة قضت معظمها على الشاشات والمسارح والاستديوهات حتّى غدت نجمة لامعة تنافس الفنانات الكبار على الرّغم من صغر سنّها.

اقرأي أيضاً

وترّقب الجمهور أمس الطريقة التي سيُعايدها بها والدها المنتج محمد الترك، بعدما كان على خلاف معها وغضب وتبرّأ منها في العلن في إحدى المرّات، لتتمّ الصلحة بعد ذلك منذ أشهر وتعود المياه إلى مجاريها بينهما كما كانت في السّابق. وبالطبع لم ينس الوالد أن يُعايد طفلته بهذ المناسبة المميّزة عبر "إنستقرام" حيث نشر صورتها وكتب تعليق جاء فيه: "كل عام وانتي بالف خير اميرتي الكبيرة".

بهذا التّعليق الذي اعتبره البعض "مقتضب" وغير متوقّع، عايد المنتج البحريني ابنته النّجمة التي سرّبوا لها عدّة صور من الصف، حيث توقّع الكثيرون أن تكون تهنئته أفضل ومميّزة أكثر، رغم أنّنا لا يمكننا معرفة ماذا جرى خلف الكواليس والهدية التي قدّمها لها، ولربّما فضّل أن يكتفي بهذا القدر أمام النّاس لسبب خاصّ به. ولوحظ أيضًا عدم ردّ حلا التي قيل أنّها أجرت عمليات تجميلية، على أبيها وشكرها له، ليتبيّن أنّه الترك قد ألغى ميزة التّعليق على صوره وفيديوهاته التي ينشرها ومن الممكن أن تكون قد تواصلت معه بعيدًا عن أعين الجماهير.

وما أثار التساؤلات هنا، مشاركته لصورة ابنته غزل من دنيا بطمة بعد نشر صورة حلا وكتب عليها: "الله يحميها اميرتي الصغيرة بقى بس شهر ويصير عمرها سنه العمر كله حبيبتي الله يحميكي".

أمّا عن معايدة والدتها منى السابر لها، فأعادت السابر نشر تهنئة شركة "بلاتينوم ريكوردز" التي تتعاون معها الشركة المنتجة وكتبوا: "كل عام ونجمتنا حلا بخير وصحة وسلامة في عيد ميلادها الـ ١٦".

بينما نشرت من جهتها فيديو تضمّن مجموعة من صور ابنتها الكبرى في مراحل عمرية مختلفة وعلّقت قائلة: "حبيبتي بنتي كل عام وانتي بألف خيررر الله يحفظك ويحقق كل اللي تتمنيه وبالعمر المديد يارب يا اول فرحة بحياتي". فيما تفاعل متابعوها مع منشورها هذا بكثافة متمنّين لها أيضًا دوام النّجاح والتوفيق والسلامة.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

-------------------------------------------------------- الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.