Document Title

"القحطاني": "تنظيم الحمديين" مستمر في سياسة التهجير والاستقواء بالأجنبي على شعبه

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

قال: بكل الأحوال ستبقى السعودية الصدر الحاني والامتداد الطبيعي للشعب القطري

قال المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني؛ صباح اليوم: "حقيقة أشعر بالتعاطف الشديد والرحمة لكل مواطن قطري تحوّل لأراجوز لـ"تنظيم الحمديين" منذ بداية الأزمة، فسحب الجنسية لا يتحداه إلا "قروم" الرجال".

وأضاف عبر حسابه في "تويتر": "يسحبون جنسيات شيخ وأعيان إحدى أعرق قبائل الجزيرة بجرة قلم، ويأمرون بتجنيس الإيراني وباقي العجم. هذا مفتاح فهم كثرة الأراجوزات في قطر الآن".

وتابع: "حين نشاهد رؤوس العرب الذين وحّدوا قطر وبنوها تُسحب جنسياتهم؛ لأنهم رفضوا الإساءة لأشقائهم، نحمد الله على نعمة العقل التي حُرموا منها".

وأردف: "الجنسية حق للمواطن، وحين تُسحب بلا نظام، وتصادر الأملاك، ويُضام الرجال الذين لم يعرف أجدادهم الضيم، فترقّب نهاية الظالم المؤلمة".

وقال: "كانت الأزمة فرصة لتنظيم الحمديين أن يلتفوا على الشعب، وبذلك يتأكد لدول المقاطعة أنهم ينوون التغير بالفعل".

وأضاف: "وإذا تأكدت المعلومات أن ما حصل من سحب جنسيات آل مرة هو الموجة الأولى لسحب وتهجير جماعي، فهنا تكون سلطة قطر قد أكملت دقّ مسامير نعشها".

وتابع: "لكنهم استمروا بسياسة التهجير والاستقواء بالجيش الأجنبي على الشعب؛ فكيف تأمن الدول على نفسها ممن لا خير فيه لشعبه؟".

وتابع: "بكل الأحوال ستبقى السعودية الصدر الحاني والامتداد الطبيعي لكل الشعب القطري الحر العربي الأصيل، وإن رغم أنف قذافي الخليج وابنه خيال المآتة".

"القحطاني": "تنظيم الحمديين" مستمر في سياسة التهجير والاستقواء بالأجنبي على شعبه

صحيفة سبق الإلكترونية سبق 2017-09-14

قال المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني؛ صباح اليوم: "حقيقة أشعر بالتعاطف الشديد والرحمة لكل مواطن قطري تحوّل لأراجوز لـ"تنظيم الحمديين" منذ بداية الأزمة، فسحب الجنسية لا يتحداه إلا "قروم" الرجال".

وأضاف عبر حسابه في "تويتر": "يسحبون جنسيات شيخ وأعيان إحدى أعرق قبائل الجزيرة بجرة قلم، ويأمرون بتجنيس الإيراني وباقي العجم. هذا مفتاح فهم كثرة الأراجوزات في قطر الآن".

وتابع: "حين نشاهد رؤوس العرب الذين وحّدوا قطر وبنوها تُسحب جنسياتهم؛ لأنهم رفضوا الإساءة لأشقائهم، نحمد الله على نعمة العقل التي حُرموا منها".

وأردف: "الجنسية حق للمواطن، وحين تُسحب بلا نظام، وتصادر الأملاك، ويُضام الرجال الذين لم يعرف أجدادهم الضيم، فترقّب نهاية الظالم المؤلمة".

وقال: "كانت الأزمة فرصة لتنظيم الحمديين أن يلتفوا على الشعب، وبذلك يتأكد لدول المقاطعة أنهم ينوون التغير بالفعل".

وأضاف: "وإذا تأكدت المعلومات أن ما حصل من سحب جنسيات آل مرة هو الموجة الأولى لسحب وتهجير جماعي، فهنا تكون سلطة قطر قد أكملت دقّ مسامير نعشها".

وتابع: "لكنهم استمروا بسياسة التهجير والاستقواء بالجيش الأجنبي على الشعب؛ فكيف تأمن الدول على نفسها ممن لا خير فيه لشعبه؟".

وتابع: "بكل الأحوال ستبقى السعودية الصدر الحاني والامتداد الطبيعي لكل الشعب القطري الحر العربي الأصيل، وإن رغم أنف قذافي الخليج وابنه خيال المآتة".

14 سبتمبر 2017 - 23 ذو الحجة 1438

10:58 AM


قال: بكل الأحوال ستبقى السعودية الصدر الحاني والامتداد الطبيعي للشعب القطري

A A A

قال المستشار في الديوان الملكي سعود القحطاني؛ صباح اليوم: "حقيقة أشعر بالتعاطف الشديد والرحمة لكل مواطن قطري تحوّل لأراجوز لـ"تنظيم الحمديين" منذ بداية الأزمة، فسحب الجنسية لا يتحداه إلا "قروم" الرجال".

وأضاف عبر حسابه في "تويتر": "يسحبون جنسيات شيخ وأعيان إحدى أعرق قبائل الجزيرة بجرة قلم، ويأمرون بتجنيس الإيراني وباقي العجم. هذا مفتاح فهم كثرة الأراجوزات في قطر الآن".

وتابع: "حين نشاهد رؤوس العرب الذين وحّدوا قطر وبنوها تُسحب جنسياتهم؛ لأنهم رفضوا الإساءة لأشقائهم، نحمد الله على نعمة العقل التي حُرموا منها".

وأردف: "الجنسية حق للمواطن، وحين تُسحب بلا نظام، وتصادر الأملاك، ويُضام الرجال الذين لم يعرف أجدادهم الضيم، فترقّب نهاية الظالم المؤلمة".

وقال: "كانت الأزمة فرصة لتنظيم الحمديين أن يلتفوا على الشعب، وبذلك يتأكد لدول المقاطعة أنهم ينوون التغير بالفعل".

وأضاف: "وإذا تأكدت المعلومات أن ما حصل من سحب جنسيات آل مرة هو الموجة الأولى لسحب وتهجير جماعي، فهنا تكون سلطة قطر قد أكملت دقّ مسامير نعشها".

وتابع: "لكنهم استمروا بسياسة التهجير والاستقواء بالجيش الأجنبي على الشعب؛ فكيف تأمن الدول على نفسها ممن لا خير فيه لشعبه؟".

وتابع: "بكل الأحوال ستبقى السعودية الصدر الحاني والامتداد الطبيعي لكل الشعب القطري الحر العربي الأصيل، وإن رغم أنف قذافي الخليج وابنه خيال المآتة".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.