تغييرات قيادية بـ"صحة الطائف" تفتح مجالاً للشباب لإدارة دفة الخدمات

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

فيما تم تشغيل مستشفى "أم الدوم" وتستعد "المحاني" و"برج النساء" للانطلاق

تغييرات قيادية بـ

اعتمد مدير الشؤون الصحية بالطائف، صالح بن سعد المؤنس، عدداً من القرارات مؤخراً في عدد من المستشفيات؛ حيث تم تكليف عطية جابر المالكي مديراً لمستشفى القريع بني مالك، وفهد بن سعد الحارثي مديراً لمستشفى ميسان العام، كما كُلف نبيه بن ناصر الذيابي مديراً لمستشفى المويه العام، وأحمد بن شافي البقمي مديراً لمستشفى تربة، ومرزوق بن محسن النفيعي مديراً لمستشفى السحن العام.

وتأتي هذه التغييرات القيادية في إدارة مستشفيات "صحة الطائف" ضِمن خطط التغيير والتطوير التي انتهجها "المؤنس" لفتح المجال للقيادات الشابة والجديدة لإدارة دفة الخدمات الصحية بالمحافظة ومستشفياتها الخارجية.

وقدّم "المؤنس" شكره وتقديره للقيادات السابقة؛ مؤكداً حرصه على الاستفادة من خبراتهم في مواقع أخرى بما يعزز استمرار العمل والإنجاز؛ حيث تَضَمّنت رسالة "المؤنس" الموجهة للقيادات السابقة والتي حصلت "سبق" على نسخة منها، تقديره لمنحهم فرصة المشاركة في الإنجازات التي حققتها "صحة الطائف" مؤخراً، واحتفاظه بالحاجة لهم في مواقع أخرى، إلى جانب تعبيره عن تقديره لهم جميعاً، وأن التغيير هو الدافع لفتح آفاق جديدة لآخرين يستطيعون إكمال مسيرة الإنجاز ولم يكن قصوراً في أدائهم أو واجبهم تجاه عملهم.

هذا ويأتي هذا التغيير استكمالاً لبرنامج التطوير والتحسين الذي اعتمده مدير "صحة الطائف" نهجاً منذ استلامه دفة قيادة "صحة الطائف"، بعد أن طال عدد من المواقع القيادية؛ بهدف التحسين والتطوير وضخ الدماء الجديدة لزيادة الفاعلية في العمل وإتاحة الفرصة لتقديم وجوه جديدة قادرة على مواكبة دفة العمل الجديدة في القطاع الصحي بكل نشاط وحيوية.

كما تأتي هذه البرامج التطويرية على الأداء العام للصحة في الطائف؛ وهو ما بدى واضحاً خلال الفترة الأخيرة من تحسين في مستوى الخدمات وزيادة عدد أسرّة العناية المركّزة وإشغال المستشفيات، وكذلك تقليص مواعيد العيادات وزيادتها، ورفع جاهزية أقسام الطوارئ.

هذا وقد أطلق "المؤنس"، مؤخراً، التشغيل التدريجي لمستشفى أم الدوم شمال محافظة الطائف؛ فيما يجري خلال الأسابيع القادمة إطلاق التشغيل التدريجي لمستشفى المحاني العام، وكذلك برج النساء والولادة؛ ليبدأ العمل على تجهيز وحدة القسطرة القلبية والأورام بمستشفى الملك عبدالعزيز وتحويله إلى تخصصي بالكامل للحالات الاستشارية والتخصصية.

ويجري العمل على ربط عدد من المراكز الصحية بالمستشفيات، وهو ربط إداري تنظيمي يهدف إلى دمج المراكز الصحية بالمستشفيات في تقديم الخدمات الصحية المشتركة لسرعة تقديم الخدمات الصحية والاستفادة من الطواقم الطبية والصحية العاملة بما يحقق الإنجاز والأداء الأمثل لخدمة المريض.

تغييرات قيادية بـ"صحة الطائف" تفتح مجالاً للشباب لإدارة دفة الخدمات

فهد العتيبي سبق 2017-09-14

اعتمد مدير الشؤون الصحية بالطائف، صالح بن سعد المؤنس، عدداً من القرارات مؤخراً في عدد من المستشفيات؛ حيث تم تكليف عطية جابر المالكي مديراً لمستشفى القريع بني مالك، وفهد بن سعد الحارثي مديراً لمستشفى ميسان العام، كما كُلف نبيه بن ناصر الذيابي مديراً لمستشفى المويه العام، وأحمد بن شافي البقمي مديراً لمستشفى تربة، ومرزوق بن محسن النفيعي مديراً لمستشفى السحن العام.

وتأتي هذه التغييرات القيادية في إدارة مستشفيات "صحة الطائف" ضِمن خطط التغيير والتطوير التي انتهجها "المؤنس" لفتح المجال للقيادات الشابة والجديدة لإدارة دفة الخدمات الصحية بالمحافظة ومستشفياتها الخارجية.

وقدّم "المؤنس" شكره وتقديره للقيادات السابقة؛ مؤكداً حرصه على الاستفادة من خبراتهم في مواقع أخرى بما يعزز استمرار العمل والإنجاز؛ حيث تَضَمّنت رسالة "المؤنس" الموجهة للقيادات السابقة والتي حصلت "سبق" على نسخة منها، تقديره لمنحهم فرصة المشاركة في الإنجازات التي حققتها "صحة الطائف" مؤخراً، واحتفاظه بالحاجة لهم في مواقع أخرى، إلى جانب تعبيره عن تقديره لهم جميعاً، وأن التغيير هو الدافع لفتح آفاق جديدة لآخرين يستطيعون إكمال مسيرة الإنجاز ولم يكن قصوراً في أدائهم أو واجبهم تجاه عملهم.

هذا ويأتي هذا التغيير استكمالاً لبرنامج التطوير والتحسين الذي اعتمده مدير "صحة الطائف" نهجاً منذ استلامه دفة قيادة "صحة الطائف"، بعد أن طال عدد من المواقع القيادية؛ بهدف التحسين والتطوير وضخ الدماء الجديدة لزيادة الفاعلية في العمل وإتاحة الفرصة لتقديم وجوه جديدة قادرة على مواكبة دفة العمل الجديدة في القطاع الصحي بكل نشاط وحيوية.

كما تأتي هذه البرامج التطويرية على الأداء العام للصحة في الطائف؛ وهو ما بدى واضحاً خلال الفترة الأخيرة من تحسين في مستوى الخدمات وزيادة عدد أسرّة العناية المركّزة وإشغال المستشفيات، وكذلك تقليص مواعيد العيادات وزيادتها، ورفع جاهزية أقسام الطوارئ.

هذا وقد أطلق "المؤنس"، مؤخراً، التشغيل التدريجي لمستشفى أم الدوم شمال محافظة الطائف؛ فيما يجري خلال الأسابيع القادمة إطلاق التشغيل التدريجي لمستشفى المحاني العام، وكذلك برج النساء والولادة؛ ليبدأ العمل على تجهيز وحدة القسطرة القلبية والأورام بمستشفى الملك عبدالعزيز وتحويله إلى تخصصي بالكامل للحالات الاستشارية والتخصصية.

ويجري العمل على ربط عدد من المراكز الصحية بالمستشفيات، وهو ربط إداري تنظيمي يهدف إلى دمج المراكز الصحية بالمستشفيات في تقديم الخدمات الصحية المشتركة لسرعة تقديم الخدمات الصحية والاستفادة من الطواقم الطبية والصحية العاملة بما يحقق الإنجاز والأداء الأمثل لخدمة المريض.

14 سبتمبر 2017 - 23 ذو الحجة 1438

11:20 AM


فيما تم تشغيل مستشفى "أم الدوم" وتستعد "المحاني" و"برج النساء" للانطلاق

A A A

اعتمد مدير الشؤون الصحية بالطائف، صالح بن سعد المؤنس، عدداً من القرارات مؤخراً في عدد من المستشفيات؛ حيث تم تكليف عطية جابر المالكي مديراً لمستشفى القريع بني مالك، وفهد بن سعد الحارثي مديراً لمستشفى ميسان العام، كما كُلف نبيه بن ناصر الذيابي مديراً لمستشفى المويه العام، وأحمد بن شافي البقمي مديراً لمستشفى تربة، ومرزوق بن محسن النفيعي مديراً لمستشفى السحن العام.

وتأتي هذه التغييرات القيادية في إدارة مستشفيات "صحة الطائف" ضِمن خطط التغيير والتطوير التي انتهجها "المؤنس" لفتح المجال للقيادات الشابة والجديدة لإدارة دفة الخدمات الصحية بالمحافظة ومستشفياتها الخارجية.

وقدّم "المؤنس" شكره وتقديره للقيادات السابقة؛ مؤكداً حرصه على الاستفادة من خبراتهم في مواقع أخرى بما يعزز استمرار العمل والإنجاز؛ حيث تَضَمّنت رسالة "المؤنس" الموجهة للقيادات السابقة والتي حصلت "سبق" على نسخة منها، تقديره لمنحهم فرصة المشاركة في الإنجازات التي حققتها "صحة الطائف" مؤخراً، واحتفاظه بالحاجة لهم في مواقع أخرى، إلى جانب تعبيره عن تقديره لهم جميعاً، وأن التغيير هو الدافع لفتح آفاق جديدة لآخرين يستطيعون إكمال مسيرة الإنجاز ولم يكن قصوراً في أدائهم أو واجبهم تجاه عملهم.

هذا ويأتي هذا التغيير استكمالاً لبرنامج التطوير والتحسين الذي اعتمده مدير "صحة الطائف" نهجاً منذ استلامه دفة قيادة "صحة الطائف"، بعد أن طال عدد من المواقع القيادية؛ بهدف التحسين والتطوير وضخ الدماء الجديدة لزيادة الفاعلية في العمل وإتاحة الفرصة لتقديم وجوه جديدة قادرة على مواكبة دفة العمل الجديدة في القطاع الصحي بكل نشاط وحيوية.

كما تأتي هذه البرامج التطويرية على الأداء العام للصحة في الطائف؛ وهو ما بدى واضحاً خلال الفترة الأخيرة من تحسين في مستوى الخدمات وزيادة عدد أسرّة العناية المركّزة وإشغال المستشفيات، وكذلك تقليص مواعيد العيادات وزيادتها، ورفع جاهزية أقسام الطوارئ.

هذا وقد أطلق "المؤنس"، مؤخراً، التشغيل التدريجي لمستشفى أم الدوم شمال محافظة الطائف؛ فيما يجري خلال الأسابيع القادمة إطلاق التشغيل التدريجي لمستشفى المحاني العام، وكذلك برج النساء والولادة؛ ليبدأ العمل على تجهيز وحدة القسطرة القلبية والأورام بمستشفى الملك عبدالعزيز وتحويله إلى تخصصي بالكامل للحالات الاستشارية والتخصصية.

ويجري العمل على ربط عدد من المراكز الصحية بالمستشفيات، وهو ربط إداري تنظيمي يهدف إلى دمج المراكز الصحية بالمستشفيات في تقديم الخدمات الصحية المشتركة لسرعة تقديم الخدمات الصحية والاستفادة من الطواقم الطبية والصحية العاملة بما يحقق الإنجاز والأداء الأمثل لخدمة المريض.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.