أمانة لجنة مكافحة المخدرات تستعد لإطلاق مشروع "نبراس الذكي"

سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

الأول من نوعه عالميًّا ويغطي 30 مركزًا تجاريًّا في محافظات المملكة

أمانة لجنة مكافحة المخدرات تستعد لإطلاق مشروع

تستعد أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات لإطلاق مشروعها الجديد "مركز نبراس الذكي" في المراكز التجارية، الذي سيغطي عددًا كبيرًا من مدن ومحافظات المملكة بواقع ٣٠ مركزًا في المرحلة الأولى.

ويأتي المشروع سعيًا من أمانة اللجنة للوصول لجميع شرائح المجتمع والعمل على تحصينهم ووقايتهم، وذلك عبر تقديم الخدمات الوقائية لهم في مواقع تواجدهم بطرق مبتكرة.

ويعتبر مركز نبراس الذكي هو الأول من نوعه على مستوى العالم للتوعية بأضرار المخدرات.

وقال مدير عام العلاقات والإعلام المتحدث الرسمي باسم أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات "بندر بن عبدالله الرميحي": يجب أن تتكاتف الجهود الوطنية لتطبيق معايير الخطط النموذجية بإدخال الذكاء الاصطناعي في أعمال الوقاية من تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية؛ للمساعدة على نشر تلك الثقافة بأسلوب مبتكر وشيق.

وأضاف: أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تهدف إلى ترسيخ مفهوم الوقاية في أماكن التواجد الحيوية في المملكة، والعمل على تثقيف مختلف شرائح المجتمع من خلال طرق وأساليب جديدة.

وتشتمل مراكز نبراس الذكية على أنشطة وفعاليات إلكترونية مختلفة بدون تدخل بشري، ومنها الأنشطة التفاعلية التي تحتوي على التشويق والمعلومة في آن واحد، بالإضافة إلى مسابقات تفاعلية لمختلف الأعمار، ومركبات تفاعلية لمحاكاة الواقع المأساوي للقيادة تحت تأثير المخدرات، بالإضافة إلى توفير خدمة استشارات الإدمان عن طريق غرف خاصة مرتبطة بالصوت والصورة بمركز استشارات الإدمان "١٩٥٥" بمقر أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، وبإمكان الراغب في الاستشارة إغلاق خاصية الصورة بكل سهولة.

وستكون المراكز متاحة للجميع يوميًّا من الساعة ٤-١٠ مساءً، وبإمكان جميع الجهات الحكومية أو الخاصة، بما فيها المدارس والجامعات، زيارة المراكز في الفترة الصباحية، وذلك من خلال الحجز المسبق عن طريق موقع أمانة اللجنة الإلكتروني "ncnc" على الإنترنت.

جدير بالذكر أن هذه المراكز ستقام على نفقة الشركة الرائدة في الخدمة المجتمعية "سابك"، كما أن المحال التجارية في المراكز مقدمة مجانًا من قبل تلك المراكز كخدمة مجتمعية.

أمانة لجنة مكافحة المخدرات تستعد لإطلاق مشروع

أمانة لجنة مكافحة المخدرات تستعد لإطلاق مشروع

أمانة لجنة مكافحة المخدرات تستعد لإطلاق مشروع

أمانة لجنة مكافحة المخدرات تستعد لإطلاق مشروع "نبراس الذكي"

أحمد البراهيم سبق 2018-06-04

تستعد أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات لإطلاق مشروعها الجديد "مركز نبراس الذكي" في المراكز التجارية، الذي سيغطي عددًا كبيرًا من مدن ومحافظات المملكة بواقع ٣٠ مركزًا في المرحلة الأولى.

ويأتي المشروع سعيًا من أمانة اللجنة للوصول لجميع شرائح المجتمع والعمل على تحصينهم ووقايتهم، وذلك عبر تقديم الخدمات الوقائية لهم في مواقع تواجدهم بطرق مبتكرة.

ويعتبر مركز نبراس الذكي هو الأول من نوعه على مستوى العالم للتوعية بأضرار المخدرات.

وقال مدير عام العلاقات والإعلام المتحدث الرسمي باسم أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات "بندر بن عبدالله الرميحي": يجب أن تتكاتف الجهود الوطنية لتطبيق معايير الخطط النموذجية بإدخال الذكاء الاصطناعي في أعمال الوقاية من تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية؛ للمساعدة على نشر تلك الثقافة بأسلوب مبتكر وشيق.

وأضاف: أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تهدف إلى ترسيخ مفهوم الوقاية في أماكن التواجد الحيوية في المملكة، والعمل على تثقيف مختلف شرائح المجتمع من خلال طرق وأساليب جديدة.

وتشتمل مراكز نبراس الذكية على أنشطة وفعاليات إلكترونية مختلفة بدون تدخل بشري، ومنها الأنشطة التفاعلية التي تحتوي على التشويق والمعلومة في آن واحد، بالإضافة إلى مسابقات تفاعلية لمختلف الأعمار، ومركبات تفاعلية لمحاكاة الواقع المأساوي للقيادة تحت تأثير المخدرات، بالإضافة إلى توفير خدمة استشارات الإدمان عن طريق غرف خاصة مرتبطة بالصوت والصورة بمركز استشارات الإدمان "١٩٥٥" بمقر أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، وبإمكان الراغب في الاستشارة إغلاق خاصية الصورة بكل سهولة.

وستكون المراكز متاحة للجميع يوميًّا من الساعة ٤-١٠ مساءً، وبإمكان جميع الجهات الحكومية أو الخاصة، بما فيها المدارس والجامعات، زيارة المراكز في الفترة الصباحية، وذلك من خلال الحجز المسبق عن طريق موقع أمانة اللجنة الإلكتروني "ncnc" على الإنترنت.

جدير بالذكر أن هذه المراكز ستقام على نفقة الشركة الرائدة في الخدمة المجتمعية "سابك"، كما أن المحال التجارية في المراكز مقدمة مجانًا من قبل تلك المراكز كخدمة مجتمعية.

04 يونيو 2018 - 20 رمضان 1439

09:40 PM


الأول من نوعه عالميًّا ويغطي 30 مركزًا تجاريًّا في محافظات المملكة

A A A

تستعد أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات لإطلاق مشروعها الجديد "مركز نبراس الذكي" في المراكز التجارية، الذي سيغطي عددًا كبيرًا من مدن ومحافظات المملكة بواقع ٣٠ مركزًا في المرحلة الأولى.

ويأتي المشروع سعيًا من أمانة اللجنة للوصول لجميع شرائح المجتمع والعمل على تحصينهم ووقايتهم، وذلك عبر تقديم الخدمات الوقائية لهم في مواقع تواجدهم بطرق مبتكرة.

ويعتبر مركز نبراس الذكي هو الأول من نوعه على مستوى العالم للتوعية بأضرار المخدرات.

وقال مدير عام العلاقات والإعلام المتحدث الرسمي باسم أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات "بندر بن عبدالله الرميحي": يجب أن تتكاتف الجهود الوطنية لتطبيق معايير الخطط النموذجية بإدخال الذكاء الاصطناعي في أعمال الوقاية من تعاطي المخدرات والمؤثرات العقلية؛ للمساعدة على نشر تلك الثقافة بأسلوب مبتكر وشيق.

وأضاف: أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تهدف إلى ترسيخ مفهوم الوقاية في أماكن التواجد الحيوية في المملكة، والعمل على تثقيف مختلف شرائح المجتمع من خلال طرق وأساليب جديدة.

وتشتمل مراكز نبراس الذكية على أنشطة وفعاليات إلكترونية مختلفة بدون تدخل بشري، ومنها الأنشطة التفاعلية التي تحتوي على التشويق والمعلومة في آن واحد، بالإضافة إلى مسابقات تفاعلية لمختلف الأعمار، ومركبات تفاعلية لمحاكاة الواقع المأساوي للقيادة تحت تأثير المخدرات، بالإضافة إلى توفير خدمة استشارات الإدمان عن طريق غرف خاصة مرتبطة بالصوت والصورة بمركز استشارات الإدمان "١٩٥٥" بمقر أمانة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، وبإمكان الراغب في الاستشارة إغلاق خاصية الصورة بكل سهولة.

وستكون المراكز متاحة للجميع يوميًّا من الساعة ٤-١٠ مساءً، وبإمكان جميع الجهات الحكومية أو الخاصة، بما فيها المدارس والجامعات، زيارة المراكز في الفترة الصباحية، وذلك من خلال الحجز المسبق عن طريق موقع أمانة اللجنة الإلكتروني "ncnc" على الإنترنت.

جدير بالذكر أن هذه المراكز ستقام على نفقة الشركة الرائدة في الخدمة المجتمعية "سابك"، كما أن المحال التجارية في المراكز مقدمة مجانًا من قبل تلك المراكز كخدمة مجتمعية.

أخبار ذات صلة

0 تعليق

-------------------------------------------------------- الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.