جمعية تقترح مقاربة لوقف الاحتقان الاجتماعي

هسبريس 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

هسبريس من الرباط

الخميس 07 شتنبر 2017 - 08:07

وصفت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان الأوضاع الحقوقية في المغرب بأنها تعيش "انتكاسة خطيرة تنذر بالأسوأ حسب التقارير الحقوقية والتحاليل السياسية الوطنية منها والدولية"؛ فيما اتهمت الدولة بـ"مواصلة الاعتماد على المقاربة الأمنية كخيار، وحيد وأوحد، لمواجهة الاحتجاجات المتزايدة".

بلاغ صادر عن الجمعية ذاتها، توصلت به هسبريس، اعتبر أن "المقاربة الكفيلة بالحد من الاحتقان الاجتماعي الذي أنتجته السياسات الحكومية الغارقة في تنفيذ توصيات وإملاءات الدوائر المالية المتنفذة دوليا، تبقى المقاربة المبنية على احترام الحقوق والحريات، والرامية إلى الاستجابة لحاجيات المواطنين والمواطنات، والإنصات إلى مطالب الحركات الاحتجاجية، وفتح الحوار الجاد حولها".

وشنتAMDH هجوما لاذعا على السلطات المغربية بالقول إنها تمارس ما وصفته بـ"التضييق الممنهج على الحركة الحقوقية المغربية والمدافعات والمدافعين عن حقوق الإنسان والجمعية بالخصوص"؛ فيما شددت على أن عددا من المسيحيين المغاربة والمسلمين الشيعة تعرضوا لـ"التحرش الحكومي"؛ "ما جعل عددا منهم يمتنعون عن ممارسة شعائرهم في الأماكن العمومية، والاضطرار إلى ممارستها بشكل سري في البيوت".

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.