محتجون بالسيارات يطلبون التنمية في "الشليحات"

هسبريس 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

إبراهيم الحافظون من سطات

الثلاثاء 12 شتنبر 2017 - 23:10

نظّم العشرات من سكان دوار "الشليحات"، التابع للجماعة الترابية دار الشافعي نواحي سطات، اليوم الثلاثاء، مسيرة احتجاجية، قاطعين مسافة تفوق 60 كيلومترا عبر سياراتهم الخاصة، انطلاقا من مقار سكناهم مرورا بجماعتي كيسر والمزامزة وصولا إلى مقر عمالة إقليم سطات، لإسماع أصواتهم وتحقيق مطالب اجتماعية تتعلق بفك العزلة وتوفير الماء الصالح للشرب وتحسين الخدمات الطبية.

عزيز لطفي، أحد السكان المحتجين، قال، إن قاطني دوار "الشليحات" يعيشون عزلة ومعاناة، بسبب عدم إصلاح الطريق الإقليمية رقم 3632 منذ 1980، ويجدون صعوبة في التنقل من منازلهم إلى مركز الجماعة أو المناطق المجاورة.

b982f8e13e.jpg

وشدد لطفي، في تصريح لهسبريس، على صعوبة تنقيل المرضى والنساء الحوامل من سكان الدوار سالف الذكر نحو المستشفى الإقليمي بسطات، نتيجة تدنّي الخدمات الصحية بالمنطقة؛ وهو ما نجم عنه ولادة الحوامل في السيارات الخاصّة، وتسجيل وفيات بسبب لسعات العقارب.

وأضاف المتحدث ذاته أن سكان دوار "الشليحات" يعانون من الخصاص في الماء الصالح للشرب بعدما ضعفت حقينة بحيرة سد المسيرة المجاورة للدوار وأصبح الحصول على الماء منها صعبا، بالإضافة إلى تعقيد مساطر حفر الآبار.

8cf084f452.jpg

وأشار علي لطفي إلى أن سكان دوار "الشليحات" وجهوا، في مناسبات سابقة، عدّة شكايات إلى الجهات المعنية؛ غير أنهم ووجهوا بالوعود دون تنفيذ.

وعلمت هسبريس من مصادر مطلعة أن عامل إقليم سطات استقبل ممثلي المحتجين، بحضور كل من الكاتب العام للعمالة نفسها ورئيس دائرة بني مسكين البروج ومسؤول عن مديرية التجهيز، واستمع إلى مطالبهم وطمأنهم بوعود حول استئناف الأشغال بالطريق 3632 موضوع الاحتجاج على مرحلتين، موضّحا للمحتجين أن مشكل الخصاص في الماء هو موضوع تنسيق بين السلطات الإقليمية ووزارة الفلاحة والتنمية القروية.

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.