Document Title

أزيد من 68 ألف تلميذ في أقسام مدارس ورزازات

هسبريس 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

محمد آيت حساين

الخميس 14 شتنبر 2017 - 02:10

كشفت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بورزازات أن عدد التلاميذ الملتحقين بمختلف المؤسسات التعليمية بالإقليم، برسم الموسم الدراسي الحالي، بلغ 68 ألفا و991 تلميذا وتلميذة، منهم 46 ألفا و910 تلاميذ بالمجال القروي، مضيفة أن عدد التلاميذ المسجلين الجدد بالسنة الأولى ابتدائي بلغ حوالي سبعة آلاف تلميذ وتلميذة، منهم 506 تلاميذ مسجلون في مؤسسات التعليم الخصوصي.

وأفادت المديرية ذاتها، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، بأن عدد المؤسسات التي ستستقطب مجموع التلاميذ بالإقليم بلغت 145 مؤسسة بالوسطين الحضري والقروي، تتوزع على التعليم الابتدائي 114 مؤسسة، والتعليم الثانوي الإعدادي 19 مؤسسة، والتعليم الثانوي التأهيلي 12 مؤسسة.

وذكرت المصدر ذاته أن عدد أطر هيئة التدريس للموسم الدراسي الحالي بلغ 2874 أستاذا وأستاذة، منهم 1685 بالسلك الابتدائي، و614 بالإعدادي، و575 بالثانوي التأهيلي، مشيرا إلى أن عدد الأساتذة المتعاقدين بلغ حوالي 407 من الأساتذة والأستاذات بالإقليم.

من جانبه، أكد يوسف بوراس، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية بورزازات، أن نسبة التلاميذ المتمدرسين بالسلك الابتدائي، الذين التحقوا بمقاعد الدراسة على مستوى الوسط الحضري، بلغ حوالي 98 في المائة، في جميع المؤسسات التعليمية؛ فيما بلغ العدد بالوسط القروي ما يناهز 97 في المائة.

وعن السلك الإعدادي، أضاف المسؤول الإقليمي لوزارة حصاد أن نسبة الحضور في الوسط الحضري بلغت حوالي 96 في المائة، فيما بلغت في الوسط القروي حوالي 90 في المائة، وفي الوقت الذي بلغ العدد الإجمالي للملتحقين المتمدرسين في السلك التأهيلي بالوسط الحضري 80 في المائة، بلغت النسبة بالوسط القروي فقط حوالي 70 في المائة.

وكشف المسؤول الأول عن قطاع التعليم بإقليم ورزازات، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن المديرية الإقليمية اتخذت جميع التدابير اللازمة لإنجاح الدخول المدرسي، وذلك بإنجاز جميع العمليات المرتبطة بشكل استباقي من خلال انطلاق عملية تأهيل المؤسسات التعليمية بمختلف مناطق إقليم ورزازات منذ شهر يوليوز، بالإضافة إلى توزيع الأدوات المدرسية في إطار المبادرة الملكية "مليون محفظة" خلال الأسبوع الأخير من شهر غشت الماضي.

وأشار المتحدث إلى أن عملية فتح "الداخليات" في وجه التلميذات والتلاميذ القادمين من المناطق البعيدة انطلقت منذ السادس من الشهر الجاري، مسترسلا: "كما قامت المديرية، بتنسيق مع المندوبية التعاون الوطني والجمعيات الخيرية، بفتح أبواب دور الطالبة ودور الطالب في وجه النزلاء منذ السادس من الشهر الجاري".

كما أوضح المسؤول على تدبير شؤون المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بورزازات أن المديرية عقدت، في سبيل إنجاح الدخول المدرسي لهذا الموسم، مجموعة اللقاءات التواصلية مع مختلف الفئات ومختلف المتدخلين والشركاء في الوقت المناسب من أجل التنسيق وتحديد المسؤوليات والالتزامات لكل الأطراف، بالإضافة إلى ربط الاتصال بالسلطات المحلية والأمنية وجمعيات الآباء والأسر عبر جمعيات المجتمع المدني لحث التلاميذ على الحضور إلى المؤسسات التعليمية في الوقت المحدد أو اليوم الرسمي لانطلاق الدراسي.

وكشف المسؤول الإقليمي ذاته أن المديرية الإقليمية شكلت، خلال انطلاق الموسم الدراسي الحالي، لجانا للتتبع والمواكبة.

وفي هذا الصدد، أفاد المصدر ذاته بأن اللجان المعنية وقفت على مجموعة من الاختلالات في كل من مدرسة تاجدة بجماعة ترميكت وبمجموعة مدارس تاورى الابتدائية الواقعة بجماعة امرزكان، وعليه اتخذت المصالح المختصة بالمديرية قرار إعفاء المديرين من مهام الإدارة التربوية، بسبب التقصير في القيام بمهامهما وعدم تنفيذ المذكرات والتوجيهات الرسمية بشأن الدخول المدرسي، وفق تعبير المتحدث.

إخترنا لك

0 تعليق

الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.