وزير أمريكي يطلب طائرة عسكرية في رحلة "شهر عسل"!

روسيا اليوم 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

upi.com

وزير المالية الأمريكي ستيفان موتشين وزوجته

ذكرت وسائل إعلام أمريكية أن وزير المالية الأمريكي ستيفان موتشين طلب الصيف المنقضي إذنا باستخدام طائرة عسكرية تنقله وزوجته في رحلة شهر عسل.

القناة التلفزيونية "ABC " أفادت بأن الوزير وزوجته الممثلة وعارضة الأزياء الإسكتلندية لويز لينتون، خططا لقضاء شهر العسل في أوروبا، وللانتقال أثناء الرحلة لزيارة إسكتلندا وفرنسا وإيطاليا، وأرادا استعمال طائرة حكومية، إلا أن مكتب المفتش العام في وزارة المالية رأى أن هذا الطلب غير مناسب ورفضه.

وصرح ممثل عن وزارة المالية للقناة التلفزيونية، بأن الطلب منذ البداية أملته ضرورة حصول موتشين على وسائل اتصال سريعة وآمنة مع واشنطن، لافتا إلى أن "الوزير هو أحد أعضاء مجلس الأمن القومي.. ولذلك من الضروري أن تكون متاحة له وسائل اتصال آمنة، ومهمتنا النظر في خيارات واسعة لتأمين مثل هذه الإمكانيات أثناء رحلته".

وأشار هذا الموظف إلى أنه حين أصبح جليا أن الوزارة يمكنها الاتصال بطرق أخرى، فقد انتهت الحاجة إلى استخدام طائرة حكومية.

ولفتت قناة "ABC" إلى أن الحديث يدور حول طائرة نفاثة تابعة لسلاح الجو تحمل أجهزة خاصة، واستغلالها يكلف نحو 25 ألف دولار في الساعة.

وفي وقت سابق، صرحت الإدارة العامة للمراقبة في وزارة المالية بأن عملية تفتيش بدأت بناء على شكوى مقدمة بشأن ملابسات رحلة وزير المالية وزوجته إلى ولاية كنتاكي في أغسطس/آب المنصرم.

عملية التفتيش بشأن النفقات المدفوعة والطيران والالتزام بالقواعد الأخلاقية الملزمة للموظفين الحكوميين.

وكانت رحلة موتشين مكرسة بشكل رئيس لاحتفالات استقبال متنوعة، ومقابلات مع سياسيين، وأيضا لمراقبة كسوف الشمس الكلي.

وقد ظهرت زوجة وزير المالية في الأماكن العامة في تلك المنطقة النائية في الولايات المتحدة في ملابس فاخرة لبيوت أزياء شهيرة ما جعلها عرضة للنقد.

إضافة إلى أن الوزير استخدم خلال رحلته إلى ولاية كنتاكي طائرة حكومية، وصرحت وزارة المالية حينها بأن تلك كانت "رحلة عمل رسمية"، مشددة على أن الوزير عوض الخزينة عن نفقات سفر زوجته.

المصدر: تاس

محمد الطاهر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.