Document Title

ارتفاع عدد المنتمين للتيار السلفي في العاصمة الألمانية

DW Arabic 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

ذكرت الاستخبارات الداخلية الألمانية أن المشهد السلفي في العاصمة برلين ينموباضطراد وأن أعضاءه الذين يميلون للعنف في تزايد. كما أشارت الهيئة إلى أن نصف المنتمين إلى التيار السلفي ببرلين ألمان، وأن أغلبهم من الرجال.

أفادت هيئة حماية الدستور الألمانية (الاستخبارات الداخلية) في ولاية برلين بتضاعف عدد المنتمين إلى التيار السلفي في العاصمة الألمانية في الوقت الراهن، مقارنة بما كان عليه قبل عدة أعوام. وأوضحت الهيئة أن عدد المنتمين إلى هذا التيار وصل في الوقت الراهن إلى 950 شخصا، أي ما يعادل أكثر من ضعف ما كان عليه في عام 2011، إذ كانوا 350 شخص فقط. 

واستنادا إلى تحليل للموقف أجراه مكتب الهيئة في برلين، كتبت صحيفة "تاغسشبيغل" الألمانية، اليوم الأربعاء (17 كانون الثاني/يناير 2018)، أن عدد الأشخاص الذين يميلون إلى العنف ارتفع بقوة بين أنصار التيار السلفي، ونوهت إلى أن عددهم كان يصل إلى نحو 100 شخص في عام 2011 وتابعت أن هذا العدد ارتفع حتى اليوم أكثر من أربع مرات ليصل إلى 420 شخص.

وأوضحت الصحيفة أن الهيئة أعدت كتيبا بعنوان "خلفيات عن المنتمين إلى التيار السلفي"، حللت فيه بيانات ما يصل إلى 784 سلفيا. وشكل الرجال النسبة الأغلب بين المنتمين للتيار السلفي في برلين بـ90%، وبلغ متوسط أعمارهم 33.9 عاما بزيادة عام عن متوسط أعمار النساء، وعزت الهيئة ارتفاع المتوسط العمري إلى أن التيار السلفي موجود منذ فترة طويلة تقدم خلالها أفراد التيار في العمر.

وأظهرت التحليلات أن اغلب المنتمين إلى التيار السلفي في برلين يعيشون في ضاحية نيوكولن، وكذلك في ضاحيتي فيدينغ وكرويتسبيرغ في غرب المدينة. وكشفت التحليلات أن نصف المنتمين إلى التيار السلفي في برلين ألمان، لكن ثلثي هؤلاء الأشخاص يحملون جنسية أخرى، غالبيتها جنسيات عربية وتركية. بينما يحمل 35 بالمائة منهم الجنسية الألمانية فقط. في حين يحمل 80 شخصا الجنسية التركية.

وقالت الهيئة إن "الملفت للنظر" أن الروس يمثلون المجموعة الأكبر بين السلفيين الأجانب، وذكرت أن غالبية هؤلاء الروس ينحدرون من منطقة شمال القوقاز، التي تضم الشيشان وأنغوشيا وداغستان وأوسيتيا، ويبلغ عددهم في التيار السلفي ببرلين 92 شخصا. وكان عدد الذين يحملون الجنسية السورية 46 شخصا، واللبنانية 39 شخصا.

ولفتت الهيئة إلى أن عدد اللاجئين بين المنتمين إلى المشهد السلفي في برلين، ضئيل، مشيرة إلى أن عددهم في الوقت الراهن 27 شخصا، كانوا قد وصلوا إلى ألمانيا في 2014، وينحدر هؤلاء بالدرجة الأولى من سوريا والعراق وأفغانستان وروسيا.

ز.أ.ب/أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

  • Berlin Al-Nur-Moschee (picture-alliance/dpa/P. Zinken)

    السلفيون في ألمانيا... أنشطة مختلفة والهدف واحد

    استغلال المساجد لأهداف إيديولوجية

    تقدر السلطات الأمنية عدد السلفيين المتشددين في ألمانيا بنحو 6500 ولكن ليسو جميعا مستعدين لاستخدام العنف. ويستغل هؤلاء المساجد لجذب الشبان ونشر التطرف بين المسلمين مثل مسجد النور في برلين الذي قامت السلطات الأمنية بإغلاقه، حيث كان يعتبر معقلا لسلفيين متشددين حسب هيئة حماية الدستور.

  • Dortmund Islamisten Werbung fuer den Koran (picture-alliance/dpa/I. Fassbender)

    السلفيون في ألمانيا... أنشطة مختلفة والهدف واحد

    توزيع القرآن بالمجان

    بغرض نشر دعايتهم والتواصل مع الراي العام يستغل سلفيون حملة توزيع القرآن بالمجان في العديد من المدن الألمانية، أطلقوا عليها اسم "إقرأ"!

  • Bonn Demonstrierende Muslime gegen Rechtsradikalismus (dapd)

    السلفيون في ألمانيا... أنشطة مختلفة والهدف واحد

    صلاة وسط شارع عمومي

    يحاول السلفيون استغلال كل فرصة ومكان لنشر فكرهم واكتساب المزيد من المؤيدين. في الصورة مجموعة من السلفيين الذي تجمعوا في شارع قرب أكاديمية الملك فهد بمدينة بون لأداء الصلاة. تم ذلك بالقرب من تجمع لحزب "Pro NRW" اليميني المناهض للمهاجرين والإسلام، والذي اعتبر ذلك استفزازا له فحصل اشتباك بين أنصاره والمصلين في الشارع.

  • Deutschland Scharia-Polizei Wuppertal (picture-alliance/dpa/O. Berg)

    السلفيون في ألمانيا... أنشطة مختلفة والهدف واحد

    "شرطة الشريعة"

    عام 2015 قام سلفيون بدوريات عبر شوارع مدينة فوبرتال في ولاية شمال الراين فيستفاليا وكأنهم أفراد شرطة لحماية الشريعة، وتسبب ذلك في استياء عام على مستوى ألمانيا بأكملها.

  • Abu Walaa - Screenshot von Al Manhaj Media (picture alliance/dpa/Al Manhaj Media)

    السلفيون في ألمانيا... أنشطة مختلفة والهدف واحد

    الرأس المدبر لشبكة تجنيد الشبان

    هناك بين السلفيين جهاديون يتعاونون مع تنظيمات إرهابية مثل تنظيم "الدولة الإسلامية"، حيث يجندون الشباب في ألمانيا لخدمة تلك التنظيمات. ومن ابرز هؤلاء أبو ولاء العراقي الذي اعتقلته الأجهزة الأمنية في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016 . وقال المدعي العام الاتحادي، فرانك بيتر، بأنه يشكل "الرأس المدبر لشبكة تجنيد الشبان للقتال في صفوف تنظيم الدولة الإسلامية".

  • Bonn Pro NRW Salafisten Ausschreitungen (picture-alliance/dpa)

    السلفيون في ألمانيا... أنشطة مختلفة والهدف واحد

    استعداد للقيام بأعمال عنف

    ينظم السلفيون مظاهرات لحشد مؤيديهم واستعراض قوتهم. أثناء تلك المظاهرات غالبا ما تقع اشتباكات بينهم وبين الشرطة التي تحاول تفريقهم، بسبب ما يقومون به من أعمال عنف وتخريب.

  • Bogida-Demonstranten protestieren am 22.12.2014 in Bonn (picture-alliance/dpa/Roberto Pfeil)

    السلفيون في ألمانيا... أنشطة مختلفة والهدف واحد

    جماعات مناهضة للسلفيين

    مقابل السلفيين المتشددين هناك جماعات يمينية متطرفة مناهضة مثل مجموعات "هوليغانز ضد السلفيين" التي تنظم مظاهرات رافضة للسلفيين. وأحيانا تحدث اشتباكات بينهم وبين السلفيين، كما حصل في إحدى المظاهرات بمدينة كولونيا في تشرين الأول/ اكتوبر، شارك فيها الآلاف.

  • Deutschland Vollverschleierte Frauen bei Kundgebung von Pierre Vogel (picture-alliance/dpa/B. Roessler)

    السلفيون في ألمانيا... أنشطة مختلفة والهدف واحد

    مشاركة نسائية في التحركات السلفية

    المشهد السلفي لا يقتصر على الرجال فقط، بل إن هناك نساء منهم يشاركن في النشاطات والتجمعات السلفية، كما في الصورة خلال تجمع لأحد أبرز زعماء السلفيين في ألمانيا بيير فوغل بمدينة أوفينباخ عام 2014.

  • Deutschland Razzia in Hildesheim (picture-alliance/dpa/C. Gossmann)

    السلفيون في ألمانيا... أنشطة مختلفة والهدف واحد

    مداهمة مقرات السلفيين وجمعياتهم

    تقوم الشرطة بين الحين والآخر بمداهمة مساجد ومقرات جميعات سلفية وبيوت مسؤوليها وتعتقل المطلوبين منهم، كما تُغلق المكاتب والمقرات التي تعود إلى تلك الجمعيات التي يشتبه قيامها بنشاطات غير قانونية.

  • Deutschland - Ibrahim Abou-Nagie verteilt Korane in Köln (picture-alliance/Geisler-Fotopress/R. Harde)

    السلفيون في ألمانيا... أنشطة مختلفة والهدف واحد

    حظر جميعة سلفية متشددة

    يسعى السلفيون من خلال نشاطاتهم إلى نشر الفكر الإسلامي المتشدد وتقديم "الإسلام على أنه دين العنف والكراهية والزواج القسري والإرهاب"، كما جاء في أحد مقاطع الفيديو على الإنترنت للجمعية السلفية "الدين الحق" التي تم حظرها من قبل السلطات الألمانية واعتُقل أحد مؤسسيها وأبرز وجوهها ابراهيم أبو ناجي.

  • Bonn Salafist Messerangriff Gericht Urteil (Hermann J. Knippertz/dapd)

    السلفيون في ألمانيا... أنشطة مختلفة والهدف واحد

    محاكمة مشتبه به

    من يلجأ إلى العنف من بين السلفيين يقبض عليهم وتتم محاكمته مع حفظ حقه في محاكمة عادلة بوجود محامي الدفاع. في الصورة: السلفي مراد ك. بجانب المحامي أثناء جلسة المحاكمة في بون بتهمة الإيذاء الجسدي ومقاومة موظف عام أثناء القيام بمهامه.

    الكاتب: عارف جابو


إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق

-------------------------------------------------------- الاراء والاخبار والتحليلات والتعليقات المنشورة على الموقع لا تعبّر بالضرورة عن رأي موقع اخبار العرب ، ولكن تعبّر عن رأي كاتبها فقط.